Top
  >  ارشادات السفر   >  أفضل خمس دول للزيارة في فبراير

السياحة في شهر فبراير قد لا تكون خياراً شائعا لدى الكثير نسبة لبرودة هذا الطقس في معظم دول العالم و لكن قد يكون هذا السبب ما يجعله مثاليا لزيارة بعض البلدان التي ترتفع فيها الحرارة بالصيف و تكون لطيفة بالشتاء  بالإضافة إلى أن عدم  رواجه يؤدي إلى انخفاض التكاليف أيضا. السياحة في شهر فبراير قد تكون فرصة رائعة لقضاء وقت مميز مع الشريك في عيد الحب. فبراير ايضاً شهر الكرنفالات في عدد من المدن و البلدان مثل البندقية و نيو اورلينز و الكثير من المدن. لذا بدون الإطالة عليكم ها هي توصياتنا من المدن و البلدان لزيارتها بشهر نوفمبر:

  

دبي


دبي هي جوهرة الشرق الأوسط للسياحة من حيث العمارة و الخدمات و الصحراء الخلابة المحيطة اللي تتيح للسياح القيام بالعديد من النشاطات المختلفة. الحرارة في دبي مرتفعة جدا في فصل الصيف حيث تصل الحرارة لمعدل  41ْ لذا زيارتها في شهر فبراير حين تنخفض الحرارة ل 25ْ خيار يفضله الكثيرون. مهرجان التسوق ينتهي في 1 فبراير لذا تقل السياحة و الوفود بعد انتهاء المهرجان بشكل ملحوظ لذا زيارة المدينة في هذا الوقت قد يكون مناسب للأشخاص الذين يفضلون الابتعاد عن الحشود.

البندقية

احد أهم الأسباب التي تدفعك لزيارة البندقية في فبراير هو الكارنفال الذي يمتد من 8-25 الشهر حيث تمتلئ شوارع البندقية بالمشاركين المقنعين و الموسيقى و الرقص. البندقية أيضا وجهة رائعة في فبراير للزيارة في عيد الحب مع الشريك حيث تضفي أزقتها و شوارعها لمسة رومانسية غامضة على لياليها .برودة اجواء البندقية في شهر فبراير حيث تصل درجة الحرارة إلى في بعض الاحيان قد تضطر الزائرين لاختيار النشاطات الداخلية لكن هذه ليست  بمشكلة نظرا لوجود الكثير من الخيارات الممتعة في البندقية مثل الذهاب لمشاهدة الأوبرا او التجول في متحف الأكاديمية او زيارة المراكز التجارية العريقة.

مراكش

المغرب حيث الطبيعة الجذابة و الأماكن الاثرية و الشواطئ الخلابة. مراكش احد اجمل الأماكن للزيارة في شهر فبراير عندما يقل البرد و تعتدل درجة الحرارة. تتباين درجات الحرارة حيث ترتفع في الصباح و لكن تنخفض بشكل ملموس بالليل لذا على الزائرين اخذ احتياطاتهم. بالإضافة الى الاسعار المنخفضة في فبراير مقارناً بالصيف و الأماكن و الرحلات المتاحة التي قد تجد صعوبة بالحصول عليها بالصيف. قلة السياحة أيضا لهذه الوجهة في الشتاء تعني هدوءً و قلة الازدحام بالأماكن مما يوفر لك فرصة أفضل في التنقل و رؤية المعالم بدون صفوف انتظار طويلة.

نيجريل

نيجريل هي بلدة شرق جامايكا تمتاز بشواطئها الخلابة الأشبه بلوحة مائية ببحرها المتموج الازرقاق من التركواز الي الفيروزي و رمالها الذهبية. شهر فبراير هو احد انسب الفترات لزيارة نيجريل حيث انه يصادف نهاية موسم الأعاصير و اعتدال الجو. نيجريل أيضا تشتهر بمنحدراتها الصخرية حيث يستطيع السياح ممارسة رياضة القفز من المنحدرات و الشلالات الخاطفة للأنفاس. تحتفل نجريل ايضا في شهر فبراير في عيد ميلاد بوب مارلي, لذا تمتلئ المقاهي و المطاعم بالحفلات و موسيقى الريجاي . نيجريل هي الوجهة المناسبة لإجازة دافئة لا تنسى علي المحيط الكاريبي للذين يبتغون مهرب من برودة فبراير.

سنغافورة

سنغافورة هي مكان التقاء الثقافات و التقاء الشرق و الغرب و ينعكس هذا على تنوعها من حيث العمارة و الطعام و الثقافة. سنغافورة مدينة خاطفة للأنفاس من جمال عمارة حدائق الخليج الى عجلة سنغافورة و العديد من المعالم المميزة.زيارة سنغافورة في فبراير خيار رائع جدا نظرا لاعتدال الطقس حيث تخف درجة الرطوبة و هطول الأمطار مما يتيح الفرصة لممارسة النشاطات الخارجية. في شهر فبراير أيضا تحتفل سنغافورة بالسنة الصينية الجديدة فبإمكان السائح الاستمتاع بمشاهدة الاحتفالات و الكرنفالات  بالإضافة إلى قلة عدد السياح نسبيا مقارنا بباقي أشهر السنة.